مساجلة شعرية بمنتديات حلم الجزائر*الجزء الاول*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مساجلة شعرية بمنتديات حلم الجزائر*الجزء الاول*

مُساهمة  ربيع سعداوي في الإثنين يناير 21, 2008 8:12 am

مساجلة شعرية بيني وبين ابن الجزائر *الجزء الاول*
نشرت بهذا العنوان//مساجلات ومطارحات أدبية أخوانية...حقك المشاركة والدخول فاحجز لك مكانا
--------------------------------------------------------------
لسم الله الرحمن الرحيم
لئن نوقد شمعة خير من ان نلعن الظلام
من هذا المنظور ادعوكم للمشاركة
حقنا عليكم ان تقرؤوا لنا وحقوقكم ان نسمع لكم
الاكثر حجزنا لمن يرغب في السجال والمصارحة والمطارحة عددا غير محدود من البا يات

هكــذا كان البدء
قال الشاعر ابن الجزائر وكتب
السلام عليكم ورحمةالله
اخي ربيع أشفيتَ الغليلاَ .... وأذكيت المشاعر والفتيلاَ
وددتُ دخول قلبك فاعتلاني ***
**** جنون الشعر واخترتُ السبيلا

"لك الأبوابُ" قلتَ فلم أنلها ***
*** فقط بل نلتُ شكراًمستحيلا

....... فاحتسبِ ارتجالي***
*** وهذا الشعرُ يحتسبُ الجميلاَ

شكرا يا صديقي الشاعر ... وتعياالكلمات

تقبّل تحايايَ وهْيَ ورودٌ ****
****وأشعِلْ بشعرك فيَّ الفتيلاَ

تقبّلْ وردتي تندى وقلبي ***
*** يفيضُ محبّةً أو سلسبيلاَ
******************
فقلت وكتــبت

دخول القلب يمكن أن يكـون
كما نلج الجنان نجرذيـــلا

نزلت أخا كريما يا ابن أمـي
فنرجو ان نرد لـك الجميـلا

انا مهما اقول فليس يكــفي
أجل.. يبقى الكلامكذا قليلا

تقبّلْ مهجتي تنـــدى وقلبي
يفيـــضُ محبّةً أوسلسبيلاَ
****************
كتب يقول في المرة الثانية
أثرتَ بشعرك الحلو الفضولا
وفي لقياكَ أختصرُ الفصولا

ربيعُ الشّعرِ أطولُ أن يسامى
وهذا الرّدُ ينتـظر القبولا

سيبقى الشّعرُ نزهتنا،ويبقى
بهحلم الجزائر لن يزولا

وهذا الشعر في الدنيانراه
رسالتنا لنغزو المستحيلا

وهذا الشّعرجنتناإذا ما
مشينا فيه جرّرناالذيولا

وهذا الشّعر منبرنا لبوحٍ
وربّ مقالةٍ أحيت قبيلا

غرسنا غصنه رطبًا وصلبًا
ونأبى أن نرى فيه ذبولا

فقم واصدح معي بالحب حتّى
نعيدَ المجدَ أو نشفي الغليلا

ودع ما قالتِ الجهّالُ إنّي
رأيت الجهلَ يقتاتُ الجهولا
*********************
فكتبت وقلت انا ردا
ليبق الشعر منتزها جميـلا
ومرتعنا الذي يسبي العقولا

أحبك فيه منتشيا وأنـي
لمفتخر بكم عرضا وطولا

نعم بالشعر نصنع كل مجد
نعم بالشعر نبلغ مستحيلا

وسوف نرد به لكيـد
ونغزو دارهم جيلا فجيلا

إذن بارك بمقدمنا ربيعـا
كما باركت انتظر القبولا

جزائرنا تجلك يا ابن أمي
ولست اجل غيركم قبيلا

أراك تجيد فن الشعر مبنى
بلى وتجيده معنى طويـلا

فانت من الفؤاد لمثل روحي
لآنت دمي اشق به سبيـلا
*************************
كتب على هامش .
يا منتدىالشعر، والأشواق تأكلني
إلى رحابك، هلاّ كان ترحيــبُ

يامنتدى الشعر، مرحى إنني كَلِفٌ
بــطرق بابك فافتح زاديَالطِيبُ

قدجئتُ أحمل قلبي فــوق قافيتي
والشعر حبّ وبعض الحبّ تعذيب
********************
فكتبت أقــول له
نعم نرحب بالاشــواق ...يدفعنا
شوق اليك..فهـل يكقيك ترحيـب؟

مرحى..ومرحى كلنــا كلــف
بالشعر..كل به تمشي الاعاجيــب

كل يغني لليلى ألـف قافيـــة
الشعر حب وحب الشعـر تطبيب
**********************
أثبت قصيدة
للشاعر عادل سلطاني يقول فيها

|||||| خرجنا من التاريخ ... ! ||||||||

جليدٌ أنا والـحُــــزنَ في قلبِ بابلٍ
وهاروتُ من أسوارهًا أعلنَ السّحــرَا

أزَاميلُ هــذا الموجِ في كـــل قبلةٍ
تُشكلُنَا مـــــــدًا وتنحتُنَا جَزْرَا

صَهيلٌ أنا يا موجةَ العزّ مرهــــقٌ
وكُلُّ جيّادِ العزِّ ها أصبحتْ ذكـرى

عراقُ أنا أوراسُ يرمي خيولــــهُ
لتُرْعدَ في صمتٍ سَنابِكهَا نصـــرَا

عراقُ أيا جسرَ الحضاراتِ لمْ تــزلْ
تسافرُ في عمقي وترفأُنِي جســـرَا

أرّتِقُ في عَيْنيْكَ كل مواجعــــي
وأزجي صفوف الحرفِ استنفرُ الشِّعرا

لعلَ بقايا عزّةٍ سرمديـــــــّةٍ
ستبزغٌ في النهرينِ مُشرعةً فـــجرَا

لتلقَى خليجَ الشّمسِ في كلّ رحلــةٍ
سيتبعُكِ التاريخُ يا شمسنا قَســـرا

فجنكيزُ خان العصرَ يدمي عفافنــا
وفوقَ دمّي تنمو شقائقنا جمـــرا

أعادَ إلى الأذهان مـــن كربلائنا
(حُسينًا) وفوق الحِمْلِ من حُمّلوا وِزْرَا

أنادِي عسى التاريخَ يرمي (عَليَّنـــَا)
ليزرعَ في كلّ العراقِ لنا بــــدرَا

ليلتئمَ التاريخُ في تيهِ أُمّــــــتي
ويُلقي على بغدادَ من سيفهِ سِـــرَّا

تعالَ (عليُّ) لم نزلْ بعدُ عــــورةَ
لتخصفَ من أوراقِ عزّتنا ســــتْرَا

خرجنا من التاريخِ يا ليتَ أُمتــــِي
ستستسمحُ التاريخَ من ذلّنا عُـــذرَا

وكتب الشاعر ابن الجزائر يقول
على هامش التاريخ نستنشق العطرا
ونستوهب الاحداث ان تمطر النصرا

على هامش التاريخ ضاعت خيولنا
وكانت على الاعا سنابكها تترى

نناجي الالى سادوا وساد زمانهـم
ودان لهم من كان يسبقهم قسـرا

نناجيهم ...واها لنا من سلافـة
تجمع فيه الخزي واعتادت السكرا

وليس لنا غير الدموع شفاعــة
ألا بئسها عند الشفاعة أن تحـرى

تخذنا تراث الاقدمين ذريعـــة
لدى الفخر هل قد اكسبتنا بها فخرا

وكم قد طفقنا نجتدي من فعالهــم
ولما نرث منهم نيوبا ولا ظفـــرا

ونمنا بكهف الذل نجرع دلنــــا
ولما نفق من سكر موتتنا الكبــرى

رمينا على طول الذراع تراثنـــا
وعنه صفحنا أن نعيد له ذكـــرا

فانزلنا التاريخ عن صهواتــــه
وحملنا منه على وزرنـــا وزرا
**********************
فكتبت أقول
إليكما:سلطاني وابن الجزائر
حتى وانا اعلم ان محاولاتي الشعرية تبقى مجرد نظم الا انني مع ذلك اشارككما المنافسة ..واعلم سعة صدر القارئ وتفهمه لضعفي وقلة الحيلة..سأكون المنتصر*مزاح فقط*..أتعرفان بماذا؟ باقتباس وتضمين كل اشعاركما..
قال الشاعر:
اضمن شعــري كل بيت فيه معنى
فشعري كله من شعر غيــــــري

لعل الذي يجـدي وينفعنا طــــــرا
وقد زدتني حملا على ضعفى الذي يتــرى

أبارك أرضا أنجبتــــك وعـــادلا
وأختصر الازمان في زمن البشـــــرى

أقول وقد ناحت بقربــي حمـامــــة
الى الأيك فلتمضي...غدا تسمعي ذكــرا

نعم ..نحــن اهل الحق...نحن سيوفــه..
لنا شــرف الجوزاء مذ قيصرا..كسـرى

فقط..بقليل الجهــد ندرك غايــــة
فكيف وقد صرنا جهـودا تلي أخــرى؟

على هامـش التاريخ... نحن بعمقـــه
وسوف نخوض الحرب معلنة...جهـــرا

عراقُ هنــا ألآوراسُ يرمي خيولـــهُ
لتُرْعدَ فــي صمــتٍ سَنابِكهَا نصـرَا

عراقُ أيا جسرَ الحضـاراتِ لمْ تــــزلْ
تسـافرُ في الدنيا وتسمو بها طهــــرا
******************
في نفس الرد كتب الشاعر ابن الجزائر يقول :
أخي العزيز ربيع :
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وبعد:
فقد عدت إلى المنتدى الذي وجهتني إليه وتجاذبني شعوران
أثارهما تقديمك إياي ، وانت صاحب الفضل، أما أولهما فتشريفك لي
بما قد لا اكون اهلا له ، وذلك لأسبابٍ عدّةٍ على رأسها كون طبيعة عملي
لاتسمح بالإشراف. وأما ثانيهما ففرحة غامرة جعلتني أكبر فيك تواضعك
وحبّك إياي. وحتى لا اطيل لك منّي كامل الود وتاكد أنك "ستجدني إن شاء الله صابرا
ولا أعصي لك أمرا"، وعسى أن يقع مروري هذا من نفسكَ موقعًا حسنًا :

لأنتَ من الفؤادِ شقيق روحي
وبلسميَ الذي يشفي جروحي

وقلعتيَ التّي ألجا إليهَا
إذا ما اجتاحتِ الأعدا صروحي

أخي يا ابن الجزائر يا ابن أمّي
ويا عضدي بمسعايَ الطموحِ

لقد أذكيت في صدري شعورا
يغالبني كما الفرس الجموحِ

إذا الاجهالُ سامونا انتقاصًا
سيغدو شعرنا كسفين نوح

ونحملُ فوقه من كل زوجيــ
ــــن من غير الأولى جحدوا فصيحي

أيا ابن الأكرمين خلاك ذمّ ٌ
دع الغوغاءَ تقنع بالسفوحِ

ولا تركن لمن يهوى صَغاراً
يعاند سابقاً بخطى كسيح ِ

وقم ناج ِ الخلود معي بشعر ٍ
يُـشيعُ محبـّــَة ً في كل روح

وكن في منتداك ربيعَ حبٍّ
يفيضُ شذاهُ في الكون الفسيح

ابن الجزائر. كتبت في صفحة الردّ إكراماً للجزائر وربيعها...
*********************
فكتبت ساعتها أقــول له

أخي يا ابن الجزائر يا ابن أمّــي
ويا عضدي وساعـد روح روحـي

لقد أيقنت أنــك عنـد ظنـي
وأنك من يضمـد لي جــروحي

ووحدك تستطيع تقصي شعــري
وانــت البر بي وسفين نــوح

أراك تطيعني في كــل أمـــر
ولست أطيع نفسي في جموحـــي

فكيف أفيك حقك وهو حـــق؟
وكيف ارد نصحك يا نصــوحي؟

تأملني مليــا صاح وانظـــر
الى شيبــي..بلى.. واسمع لبوحي

أحبك صاحبي واحـب فيــكم
لذاتي وهي كالكــون الفسيـح
********************
هنـــا عاد ليقول ويكتب
عزيزي ربيع..
سلامًا ربيع الشعر والحب والشذا
وعفوك إن كانت ردوديَ هكذا

فلستُ أسيغُ الشعرَ إلاّ إذا أتى
على الخاطرِ العفويّ حتى به القذى

ودعني مع التوقيع أتركُ بصمة ً
فقد تحفر الأشعار في القلب منفذا

وإنّ رقيق الشعر في كلّ مهجة
إذا ما اختلاها الجَهدُ كانَ لها الغِذا:

بَصـْــمة:
يفاجئني وجهـُــكِ المخمليّ ***** فأنَّى الْــتفـتّ ُ أرانـي أراكِ
وينزلقُ الحـرفُ بينَ شـفاهي ***** فأدعوكِ .. حينَ أنادي سواكِ

ألمْ أنْـسَ بعدُ شقاءَ الطفوــــــــ لةِ.. والشعرَ.. لم أنسَ بعدُ هواكِ
مضى الزمنُ الحُلوُ يا حلوتي ***** ولم يقبِضِ الماءَ نصبُ الشِـباكِ
][ إبـن الجـزائـر ][

ربيع سعداوي
Admin

عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rabaisaadaoui.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى